تاريخ السلام الوطني لمصر بداية من عهد الخديوي اسماعيل الي عصرنا الحالي

“بلادي، بلادي، بلادي… أنت حبي وفؤادي، “تاريخ تلك الكلمات يرجع لعام 1907، كتب كلماته ” محمد يونس القاضي ولحنه سيد درويش واستمد كلماته من كلمة ألقاها مصطفى كامل في واحدة من أهم الخطب في نفس العام، وكانت كلماتها:” بلادي بلادي لك حبي وفؤادي… لك حياتي ووجودي، لك دمى، لك عقلي ولساني

في عام 1979 بتكليف من الرئيس الراحل أنور السادات لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب طلب منه إعادة توزيعه في شكله الحالي.



النشيد الوطني المصري، مر على عدة مراحل، الأولى كانت في عام 1869 في عهد “الخديوي إسماعيل”، الملحن الإيطالي فيردي، ثم أصبح النشيد الوطني “اسلمى يا مصر” لمصطفى صادق الرافعى.

في السنة 1960 مرسوم جمهوري رقم 143 تأخذ السلام الوطني لمنحني جديد عبر لحن كمال الطويل النشيد “والله زمان يا سلاحى” للشاعر صلاح جاهين، وغنته أم كلثوم، حتى عام 1979، واستعملته العراق أيضا كنشيد وطنى فى الفترة من 1965 حتى 1981م.

في عام 1979 أصدرت الرئاسة المرسوم رقم 149 لتعديل السلام الجمهوري لجمهورية مصر العربية الي نشيد “بلادي بلادي”، وثم في كانون الأول/ديسمبر 1982 صدر المرسوم الرئاسي رقم 590 والنص في الأول المادة أن “يراعى أن تصاحب كلمات المقطع الأول من نشيد “بلادى بلادى” النوتة الموسيقية فى جميع الاحتفالات الشعبية والوطنية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شاهد ايضا...