القبض علي هشام عشماوي في ليبيا

اعلنت القوات المسلحة اللليبية اليوم عن نبأ القبض علي المصري هشام عشماوي خلال احدي عمليات الجيش الليبي في مدينة درنة مساء امس.

وقال البيان الخاص بقيادة القوات المسلحة الليبية، إن «عشماوي» سقط في يد الجيش فجر الاثنين بالتوقيت المحلي، في عملية أمنية في درنة.



ويعتبر المصري هشام عشماوي واحد من اخطر العناصر و القيادات الارهابية في السنوات الاخيرة و قد تم توجيه الاتهامات له بقيادة عمليات ارهابية خطيرة في الجزء الغربي من جمهورية مصر العربية.

الي الان لم يصدر اي بيان من الجانب المصري بخصوص الامر وهل سوف يتم تسليمه الي مصر ام انه سوف يبقي في حوزة القوات الليبية لفترة.

من هو هشام عشاوي

هو ضابط سابق في سلاح الصاعقة بالقوات المسلحة المصرية و كان يشهد له زملاءه بالكفاءة ابان فترة خدمته، قبل ان يتم فصله من الخدمة في الجيش المصري بسبب اعتناقة لأفكار سلفية جهادية كانت لها تأثير قوي بالسلب علي عمله.



وقد برز اسم هشام عشماوي بعد الحادث الارهابي الشهير في أغسطس 2015 عندما شنّت قوات الأمن حملة لمداهمة مكان تواجد هشام عشماوي، بعد أن أكدت المصادر الأمنية وقتها أنه أصيب في الاشتباكات التي وقعت بين «أنصار بيت المقدس»، وقتئذ، وقوات مشتركة من الجيش والشرطة بالقرب من طريق القاهرة – السويس، ثم تم تهريبه للعلاج في ليبيا وأصبح على علاقات وثيقة ببعض الفصائل المسلحة في المنطقة الشرقية منذ 2012.

في يونيو 2017، ظهر المتحدث باسم الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، متحدثًا عن هشام عشماوي، حيث قال: «إن ضابطًا مصريًا سابقًا يقود حاليًا جماعة متشددة في مدينة درنة شمال شرقي ليبيا، ضالع فى الهجوم الإرهابى بالمنيا في مصر، والذي أسفر عن مقتل 29 قبطيًا، الأسبوع الماضي».

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي: «المدعو هشام عشماوي، وهو ضابط تم طرده من الجيش المصري في 2012، هو الآن زعيم للجماعات الإرهابية في درنة ويقود العمليات الإرهابية من هناك».



 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شاهد ايضا...