اضرار الحليب منزوع الدسم

كل من يسعي الي تقليل وزنه او اتباع حمية غذائية يلجأ ضمن روتينه اليومي الي استخدام اللبن الحليب منزوع الدسم كبديل للحليب التقليدي كامل الدسم، ظنا منه انه يهذه الطريقة يحصل علي المواد الغذائية الموجودة في الحليب ولكن بتجنب السعرات الحرارية الاضافية في الدهون الموجودة بالحليب.

الا ان هذا السلوك ربما يكون واحد من العادات الاكثر خداعا في عمليات الريجيم المتبعة بدون وعي او بدون دراسة طبية متخصصة, حيث انه ضمن دراسات حديثة تم الاعلان عن ان الحليب منزوع الدسم بشكل كامل لا يحتوي علي اي اثر لفيتامين د كما أن اللبن منزوع الدسم لا يحتوي على أي فيتامينات أخرى على عكس اللبن الكامل الدسم الذي يحتوي على فيتامين أ او فيتامين ك.

وهو ما لهو اثر بالغ الضرر ان كان سلوك استخدام الحليب منزوع الدسم يخص برامج غذائية لأسخاص في امس الحاجة الي الفيتامينات لعمليات نمو مثل الاطفال او الشباب الصغير السن او النساء الحوامل او التي تقوم بالارضاع وتحتاج للفيتامينات لعملية التعافي.

فتكون النتيجة انه لتجنب عدد من السعرات الحرارية يحدث انه يتم الحصول علي سعرات الحليب منزوع الدسم بدون اي فوائد تذكر للجسم، لهذا ننصح بتناول الحليب كامل الدسم او المنخفض الدسم علي ابعد تقدير لأنه علي غير السائد أن الامتناع عن تناول الدهون بشكل قطعي لا يفيد الجسم بينما يضره، حتى فيما يخص إنقاص الوزن، لأن هناك بعض الدهون المفيدة التي تساعد على حرق الدهون الضارة، من ثم لابد من إدخال الدهون ضمن النظام الغذائي دون الإكثار في تناولها.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شاهد ايضا...