شعار انتفاضة الشباب المسلم يوم 28 نوفمبر

اخر اخبار مظاهرات يوم 28 نوفمبر : استعدادت المتظاهرين و تحذيرات الحكومة المصرية من “انتفاضة الشباب المسلم”

وسط التهديدات من المتظاهرين في يوم 28 نوفمبر والخطط الافتراضية و الامال المرفوعة من قبل الداعمين للتظاهر و بين تهديدات من الحكومة المصرية و الاشاعات و الاخبار المتفرقة عن الاحداث المتوقعة في يوم 28 نوفمبر 2014, ينتظر المواطن المصري العادي ان يمر هذا اليوم بخير ولكنهيعتريه القلق بسبب الحديث الكثير عن هذااليوم لهذا نوفر لكم تفاصيل من مصادر مختلفة للتعرف علي ماذا ينتظر مصر في يوم 28 نوفمبر 2014.

المنظمون لتظاهرات يوم 28 نوفمبر

كما قال يوسف مخيون القيادي يحزب النور السلفي ان المنظمون للتظاهر في 28 نوفمبر يتبعون المنهج القطبي، وهدفهم الأساسي انهاك الدولة وليس نصرة الشريعة، ووقوع ”رابعة” جديدة يقتل خلالها المواطنين، وتشوه صورة السلفيين وتهدم ما حققه أبناء حزب النور من تلاحم وطني مع كافة فصائل الشعب.



%name اخر اخبار مظاهرات يوم 28 نوفمبر : استعدادت المتظاهرين و تحذيرات الحكومة المصرية من انتفاضة الشباب المسلم

و عن تظاهرات هذا اليوم تحدث رئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب ان الحكومة المصرية ترصد بكل جدية تحركات الداعين للتظاهرات التخريبية ولن تسمح لأي شخص أو فصيل بالاعتداء علي الدولة المصرية، موضحا أن الفصيل التخريبي يريد وقف مسيرة التنمية التي بدأت.

وفي نفس السياق قال محمد مهنا، مستشار الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، إن الشعب المصري لن يستجيب لدعوات 28 نوفمبر الهادفة للتظاهر من أجل إسقاط النظام عبر الشعارات الدينية، لافتاً النظر إلى أن مَن يستخدم المصاحف في مظاهرات يستغل الإسلام لمصالح سياسية.



واماموقف حزب النور السلفي من تظاهرات يوم 28 نوفمبر قال عنها الدكتور ياسر برهامي رئيس اللجنة الصحية بحزب النور، أن الدعوة السلفية تحذر من التجاوب مع الدعوات الخبيثة الداعية للنزول يوم 28 نوفمبر الحالي، مؤكدًا أنه لا يجوز أن تستخدم المصاحف في مثل هذه التظاهرات لأنها ستكون معرضة للإهانة.

وفي تعليق الإعلامي مصطفى بكري عن دعوات التظاهر في 28 نوفمبر واصفا أنها لا جدوى لها، وتم إطلاقها من قبل مجموعة هاوية لا تعلم شيئا عن الدولة المصرية، وجيشها الباسل، وشرطتها الوطنية التي أعلنت أن التعامل مع المسلحين سيكون بالسلاح الحي دون تردد أو خوف.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شاهد ايضا...